السفير الأمريكي لدى المملكة العربية السعودية جون أبي زيد

تقاعد السفير جون بي. أبي زيد من الجيش الأمريكي في عام 2007، وخلال مسيرته العسكرية التي استمرت أربعة وثلاثين عاماً، ارتقى من قائد فصيلة مشاة إلى جنرال بأربعة نجوم وأصبح القائد الذي قضى أطول فترة في منصب قائد القيادة الوسطى الأمريكية، وبالإضافة إلى منصبه القيادي في هذا المجال، فقد عمل في البنتاغون في منصب مدير الخطط الاستراتيجية والسياسات بهيئة الأركان المشتركة، ثم مدير الأركان المشتركة في الفترة من 2000 – 2003، وكان لديه طوال حياته المهنية خبرة واسعة بالشرق الأوسط كضابط وباحث عسكري، وقد تعامل بصفته قائد القيادة الوسطى الأمريكية بانتظام مع القيادات العسكرية والمدنية في المنطقة. إن معرفة السفير أبي زيد الفريدة باللغة والثقافة وبالتعقيدات في الشرق الأوسط في وقت السلم والحرب وسجله المتميز في القيادة يجعله مرشحاً ممتازاً لكي يكون سفيراً لدى المملكة العربية السعودية.

وقد عمل السفير أبي زيد منذ تقاعده كمستشار خاص، حيث كوّن شركته الخاصة للاستشارات والتي تحمل أسم “جيه بي أيه بارتنرز، ذات المسؤولية المحدودة – JPA Partners, LLC”. وكان جون أبي زيد أول زميل زائر متميز لزمالة “اننبرج” بمعهد هوفر في جامعة ستانفورد في مايو/ أيار 2007، كما شغل منصب الرئيس المتميز لمركز مكافحة الإرهاب في الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت، وعمل مع مشروع الدفاع الوقائي بجامعة ستانفورد وكلية كينيدي لنظم الحكم بجامعة هارفارد، وكان جزءاً من المجلس الاستشاري للرئيس المعني بالاستخبارات، من بين العديد من المسؤوليات الأخرى. والسفير جون أبي زيد عضو في مجلس العلاقات الخارجية والمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، وشغل مؤخراً منصب كبير مستشاري وزير الدفاع الأمريكي لتقديم المشورة لوزير الدفاع الأوكراني.

وكان السفير أبي زيد خريجاً متميزاً من الأكاديمية العسكرية الأمريكية، وقد حصل على درجة البكالوريوس في عام 1973. وحصل على درجة الماجستير في دراسات منطقة الشرق الأوسط من جامعة هارفارد في عام 1981. والسفير أبي زيد هو ضابط يحمل الكثير من النياشين والأوسمة، فقد حصل على ميدالية الخدمة المتميزة للدفاع، وميدالية الخدمة المتميزة للجيش، ووسام الجدارة والنجمة البرونزية. وهو حاصل على مرتبة الشرف العسكرية من العديد من الدول بما في ذلك: ألمانيا وفرنسا وأستراليا وأفغانستان ومصر.